الزهور والطبيعة الخلابة تميز إصدار توندا

  تألقت دار "برميجياني فلورييه" للساعات السويسرية، بإصدارات الطبيعة الخلابة لإهداء المرأة الأنيقة، إصدار توندا المطور والذي يجمع بين أناقة التصميم والكفاءة العالية. استوحى الإصدار الفريد تصميمه من الزهور وسحر جمال الطبيعة. وتعد الساعة الجديدة هدية أنيقة للمرأة العصرية المحبة للساعات الفريدة.

الزهور والطبيعة الخلابة تميز إصدار توندا

وتواصل برميجياني فلورييه، اهتمامها بالمهارات اليدوية وصناعة الساعات الراقية وذلك من خلال إصدارات توندا  Tonda Reine de Maiالفاخرة. وتجمع الإصدارات المستوحاة من الطبيعة الخضراء، بين التزام الدار بالتصنيع ذاتيًا، والتشطيبات الرائعة والفن الراقي. تمثل الطبيعة وجمال النسبة الذهبية مصادر إلهام دائمة للشركة، حيث تستخدم مجموعة واسعة من التقنيات الفنية لتجسيدها في هذا الإصدار، بما في ذلك النقش اليدوي، وترصيع الماس يدويًا، التلميع اليدوي، والسفع الرملي يدويًا والتطعيم.

تتميز  Tonda Reine de Maiبتوليفة رائعة من عرق اللؤلؤ، الذهب الوردي والورود المرصعة بالماس، تشبه براعم مايو الساحرة بلونها الأبيض الثلجي التي غالبًا ما تُرى في أواخر الصيف. مهيأة لتخلق شكلًا ممتازًا، تم تشطيبها يدويًا قبل وضعها فوق ميناء من عرق اللؤلؤ الأبيض يتألف من 23 عنصر. يعد تزيين الأزهار الست المصنوعة من عرق اللؤلؤ تحديًا كبيرًا، حيث أن المادة حساسة وهشة للغاية. يتم سفع قاعدة كل زهرة بالرمل يدويًا؛ وبعد ذلك، يتم صقل كل بتلة ونقشها على يد حرفيين خبراء يبدعون تشطيبات مطفية ولامعة تضفي على التشكيلة مزيدًا من العمق والأبعاد. 

أحدث أقدم