الهياكل السياحية الجزائرية جاهزة لاستقبال موسم الاصطياف

 أعلن موسى بن ثامر المدير العام للسياحة بوزارة السياحة والصناعة التقليدية بأن القطاع جاهز لاستقبال العائلات والمواطنين العائدين من الخارج بدء من الفاتح جوان الداخل وفقا لقرار الحكومة القاضي بالفتح الجزئي للرحلات الجوية بين الجزائر و بعض العواصم الدولية.

الهياكل السياحية الجزائرية جاهزة لاستقبال موسم الاصطياف

وقال بن ثامر مؤخرا، ضمن برنامج “ضيف الصباح” على أمواج القناة الأولى إن وزارة السياحة خصصت 480 مِؤسسة فندقية منتشرة على التراب الوطني بطاقة ايواء بلغت 20 ألف غرفة و40 ألف سرير وذلك لضمان استقبال العائدين في أحسن الظروف وبأسعار تراعي إمكانيات الأسر الجزائرية والأشخاص المسافرين.

وكشف المدير العام للسياحة بأن الوزارة أعدت بالتعاون مع اللجنة العلمية الوطنية بروتوكولا صحيا صارما خضعت له المؤسسات الفندقية و كذا وكالات السياحة والأسفار منذ بداية الجائحة.

في نفس السياق، أشار بن ثامر إلى أن الاستئناف الجزئي للرحلات يتزامن هذه المرة مع انطلاق موسم الاصطياف الموافق للفاتح جوان حيث قامت الوزارة بإعداد استراتيجية وطنية لمواكبة هده العملية تاخد بعين الاعتبار حاجيات المواطنين والتحولات الراهنة.

وأضاف المدير العام للسياحة بأن الوزارة حثت جميع المتدخلين و الناشطين في قطاع السياحة على ضرورة تنويع العروض السياحية هذه السنة للتخفيف عن العائلات الجزائرية وينتظر أن تشمل لأول مرة الطفولة في يومها العالمي وعروض فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، كما كشف ضيف الأولى عن اجتماع عبر تقنية التحاضر عن بعد شارك فيه مدراء السياحة للولايات ال 58 تم التشديد فيه على أهمية تنشيط السياحة الصحراوية والجبلية.

وبخصوص وضعية القطاع وحجم الخسائر جراء الجائحة ، قال ضيف الإذاعة إن التقييم جار و مستمر وكشف عن فتح استشارات واسعة مع الجمعيات و الفيدراليات الوطنية للفندقيين و وكالات السياحة و الاسفار و مجمل المستثمرين في القطاع لحصر الخسائر و تقديم البدائل المتاحة وتم رفع جل هذه الإشغالات للسلطات العليا من أجل اعتمادها خلال عملية المرافقة.


أحدث أقدم