26 % نمواً في مبيعات الهواتف الذكية

 بعد انخفاضها بشكل حاد في عام 2020، حققت المبيعات العالمية للهواتف الذكية الموجهة للمستخدم النهائي نمواً بنسبة 26% في الربع الأول من عام 2021، وفقاً لمؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر. وبذلك تكون المبيعات العالمية للهواتف المحمولة الموجهة للمستخدم النهائي قد حققت نمواً بنسبة 22% على أساس سنوي.

26  % نمواً في مبيعات الهواتف الذكية

وقال أنشول غوبتا، مدير الأبحاث لدى جارتنر: "ارتفاع مستوى ثقة المستهلكين واستمرار العمل والدراسة من المنزل فضلاً عن مستويات الطلب القوية في عام 2020، هي أسباب أدت إلى ازدياد معدلات إنفاق المستهلكين على العناصر غير الضرورية، مع تحسن حالة الوباء في أجزاء كثيرة من العالم، بالإضافة إلى انفتاح الأسواق. لا يمكننا على أية حال تجاهل حقيقة أن المقارنة بشكل أساسي هي مع مبيعات عام 2020 والتي شهدت انخفاضاً عما كانت عليه في عام 2019 وهذا ما يفسر تحقيق المبيعات العالمية للهواتف الذكية لمستويات نمو مكونة من رقمين".

واحتفظت شركات بيع الهواتف الذكية الثلاث الكبرى العالمية، وهي سامسونج وآبل وشاومي، بمراكزها في الربع الأول من عام 2021. كما أدى إطلاق الهواتف الذكية متوسطة السعر، مثل الهواتف التي يقل سعرها عن 150 دولاراً إلى تعزيز المبيعات العالمية لهواتف شركة سامسونج، فضلاً عن نمو مبيعات الهواتف الذكية للشركة بسبب تعزيز الشحن المبكر لهواتفها الذكية الرائدة الداعمة لشبكات الجيل الخامس.


أحدث أقدم