الإماراتUAE وتنويع مصادر الطاقة المستدامة


 دفعت أهداف الإمارات الطموحة لتنويع مصادر الطاقة والتزامها بتحقيق الحياد الكربوني بحلول العام 2050 جهودها الرامية لبناء مستقبل أكثر استدامة والتي توجت بالإعلان عن استضافت مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي الثامن والعشرين  كوب 28 بما يدعم خطط الخمسين عاما المقبلة للدولة نحو مستقبل منخفض الكربون.

الإماراتUAE  وتنويع مصادر الطاقة المستدامة

وتضع الإمارات قضية التغيّر المناخي في صدارة اهتماماتها حيث وضعت في العام 2017 هدفا طموحا يتمثّل بتوليد 50 في المئة من مزيج الطاقة من مصادر طاقة نظيفة و تابعت تقدمها الحثيث بإعلان استثمارها أكثر من 600 مليار درهم في الطاقة النظيفة والمتجددة حتى 2050 مع تعزيز دورها العالمي في مكافحة التغير المناخي. 

وشكل إعلان الإمارات عن هدفها لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050 خارطة طريق تعمل تحت مظلتها جميع المؤسسات في الدولة كفريق واحد لتحقيق هذا الهدف بما يعزز مسيرتها في العمل من أجل المناخ على المستويين المحلي والعالمي. ووضعت الشركات العاملة في قطاع الطاقة بالدولة استراتيجيات تتماشى مع هذا التوجه حيث وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك وشركة مياه وكهرباء الإمارات واحدة من أكبر الاتفاقيات في قطاع النفط والغاز تحصل بموجبها أدنوك على احتياجات شبكتها الكهربائية عن طريق الكهرباء المنتجة من المصادر النووية والشمسية الخالية من الانبعاثات خلال شهر يناير من العام 2022.


أحدث أقدم