أخبارنا الاختيار 3 news يكشف خيانة محمد مرسي بالوثائق ويصيب جماعة الإخوان التكفيرية بالهلع

لازالت الأفلام الموثقة المذاعة عبر مسلسل الاختيار3 تثير الذعر والاستياء من الجماعات التكفيرية المتطرفة خاصة التي تكشف خطة جماعة الإخوان التكفيرية لأخونة أجهزة الدولة الأمنية في مصر واستبدال الضباط بعناصر إخوانية والتي كشفت وبالصوت والصورة خيانة محمد مرسي.

أخبارنا الاختيار 3 news يكشف خيانة محمد مرسي بالوثائق ويصيب جماعة الإخوان التكفيرية بالهلع

ونجحت المتحدة للخدمات الإعلامية من خلال دراما وطنية توثيق أخطر فترة في تاريخ مصر الحديث، وجاء ذلك من خلال حلقات مسلسل الاختيار الجزء الأول والثاني، وسرعان ما نجح مسلسل الاختيار 3 قبل أن يبدأ منذ الوهلة الأولى من بداية إعلان الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية عن تجهيزه لعرضه في الموسم الرمضاني 2022.

الحلقة الأولى من مسلسل الاختيار 3 أثارت حالة من الانبهار بين المصريين الذين عايشوا أحداث اندلعت منذ وصول جماعة الإخوان التكفيرية للحكم والأزمات التي أغرقوا فيها مصر، مروراً بثورة الغضب الشعبية التي خرجت في كل شوارع وميادين مصر تطالب الإخوان بالرحيل وترك الحكم.

واستكمالاً لما كشفته حلقات هذا العمل الوطني الضخم من خبايا وأسرار بالوثائق والأدلة، والتي أثارت وقت وقوع أحداثها الحقيقة العديد من علامات الاستفهام، جاءت أولى حلقات مسلسل الاختيار 3 لتفضح تفاصيل المؤامرة الدنيئة التي خطط لها قادة جماعة الإخوان التكفيرية وعلى رأسهم خيرت الشاطر للانتقام من وزارة الداخلية ومحاولات إقصاء قادة بعينهم من ضباط قطاع الأمن الوطني، مستغلين وصول أحد عناصرهم للحكم وهو محمد مرسي العياط.

تسريب خيرت الشاطر الذي تحدث فيه عن نية الجماعة التدخل في وزارة الداخلية، لاقى انتشاراً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي فور انتهاء الحلقة، حيث ظهر الشاطر ملوحاً بتكرار سيناريو 2011 وحرق مقار الأمن الوطني، وبحسب التسريب قال الشاطر نصاً: "الأرض اللي كلنا مشيين عليها فيها شوك كتير داخلي وخارجي وبنحاول نتلمس طريق لن نسمح فيه بأي درجة من الدرجات لحدوث صدام لأنني لما اصدم بجهاز أمن الدولة معنديش مشكلة أنا ممكن أطلع مليون واحد ويحرقوا المقارات ويمسكوا الناس ويحبسوهم هما ويعملوا محاكمة شعبية".

عرضت الحلقة الثامنة من مسلسل الاختيار 3 التسجيل الخطير من خلال لقاء يجمع بين المشير طنطاوي والرئيس محمد مرسي، من أجل ترتيب للفترة بعد اعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية، ويحاول مرسي جعل الاجتماع مع المشير منفرداً إلا أن الأخير يؤكد أن السيسي مثل ابنه ووجوده ضروري، وبعدها تعرض مشاهد حقيقية من هذا الاجتماع وحديث المشير مع مرسي عن السيسي، بأنه يستطيع تحمل مسئولية دولة بأكملها.

عرضت الحلقة الثامنة من مسلسل الاختيار 3 فيديو من اللقاء الحقيقي بين المشير ومحمد مرسي في حضور السيسي عن العديد من الأمور الخطيرة، منها أن المشير طنطاوي حذر مرسي بأنه إذا حدث وقامت جهة بإضرام النار في البلد هتبقى مصيبة، ومفيش داعي للحاجات دي، ويرد مرسي بأن ما يحدث شعور تلقائي شعبي وليس مخططا له، ليقاطعه المشير طنطاوي بأن هناك تخطيطًا بالفعل.

ويطلب مرسي من طنطاوي انعقاد مجلس الشعب، ليرد طنطاوي بالرفض، قائلاً:"معلش أنا أصارحك القول، هل أنا أقدر أعمل حاجة دلوقتي في مجلس الشعب!، ليرد مرسي بـ آه حضرتك تقدر تلغي القرار، ويجيب طنطاوي: لأ أنا مقدرش ألغي القرار، وليس من سلطتي ألغي القرار، ويرد مرسي: حضرتك اللي أصدرت القرار، ليجيب طنطاوي بأنه قرار محكمة.

ما توثقه حلقات مسلسل الاختيار 3 يعرض تفاصيل خطة الإخوان التكفيرية للهيمنة على وزارة الداخلية وقطاعاتها منها تعيين القيادي محمد البلتاجي وزيراً للداخلية للتنكيل بشعب مصر.

جماعة الإخوان التكفيرية سعت إبان حكم محمد مرسي الانتقام من المؤسسات الأمنية في الدولة، ووضع كوادر الجماعة خطة التمكين من وزارة الداخلية وبسط السيطرة على قطاعاتها، والاطلاع على أسرار العمل، والتحكم في نقل وتصعيد ضباط الشرطة من خلال الإشراف على حركة تنقلات وزارة الداخلية السنوية، فضلاً عن تصفية حساباتهم مع ضباط أمن الدولة الذين رصدوا نشاط الجماعة وتحركاتهم واتصالاتهم بالخارج قبل ثورة 25 يناير 2011.

أحدث أقدم